ترامب يتحدث في تل أبيب عن «فرصة نادرة» لتحقيق السلام

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، عند وصوله ظهر اليوم الاثنين إلى إسرائيل، اقتناعه بوجود «فرصة نادرة» لتحقيق السلام في المنطقة.

وقال ترامب، في تصريحات له عند وصوله إلى مطار بن غوريون: «في رحلتي الأولى إلى الخارج كرئيس، جئت إلى هذه الأرض المقدسة والقديمة لإعادة التأكيد على الروابط الصلبة بين الولايات المتحدة ودولة إسرائيل»، وفقًا لما أوردته «فرانس برس».

وأضاف: «أمامنا فرصة نادرة لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام لهذه المنطقة وشعبها، وهزم الإرهاب وخلق مستقبل من الانسجام والازدهار والسلام. ولكن لا يمكننا الوصول إلى هناك سوى بالعمل معًا. لا توجد أي طريقة أخرى».

وسيجري ترامب محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في وقت لاحق اليوم. وسيتوجه غدًا الثلاثاء إلى الضفة الغربية المحتلة للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وكان ترامب أنهى أمس زيارة إلى السعودية استغرقت يومين وتخللها توقيع عقود بنحو 400 مليارات دولار بين البلدين، بينها عقود أسلحة. كما شارك خلالها ترامب في قمة عربية إسلامية أميركية دعا خلالها قادة الدول الإسلامية إلى لعب دور أكبر في مكافحة الإرهاب.

كما تسعى إدارة ترامب، التي تبحث عن سبل لإحياء جهود عملية السلام المتعثرة بين إسرائيل والفلسطينيين، إلى دفع الجانبين لاتخاذ تدابير تساعد على بناء جو من الثقة لاستئناف مفاوضات السلام. وكانت جهود السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين توقفت بالكامل منذ فشل المبادرة الأميركية في أبريل 2014.

المزيد من بوابة الوسط