إيران تندد بالعقوبات الأميركية الجديدة

نددت إيران الخميس بالعقوبات الأميركية الجديدة حول برنامجها للصواريخ البالستية، معتبرة أنها تحد من «النتائج الإيجابية لتطبيق الاتفاق النووي من قبل واشنطن».

وأعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الإيراني، بهرام قاسمي، على شبكة «تلغرام» للتواصل الاجتماعي أن «الجمهورية الإسلامية تندد بسوء نية الإدارة الأميركية المتمثل بجهودها من أجل الحد من النتائج الإيجابية لتطبيق الاتفاق الدولي من خلال فرض عقوبات جديدة، أحادية الجانب وغير شرعية».

وكانت الإدارة الأميركية قررت مواصلة سياسة تخفيف العقوبات على إيران حسب ما ينص الاتفاق النووي مع القوى الكبرى العام 2015، الذي كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعهد بـ«تمزيقه».

إلا أن وزارة الخزانة الأميركية قررت في الوقت نفسه، فرض عقوبات جديدة بحق عدد من المسؤولين العسكريين الإيرانيين وشركات صينية مرتبطة بالبرنامج البالستي الإيراني.

ونفت إيران السعي لحيازة أسلحة نووية، مؤكدة عبر الناطق باسمها، أن «برنامجها الصاروخي جزء من حقها المطلق والمشروع في بناء القدرات الدفاعية للبلاد».

 

المزيد من بوابة الوسط