وزير إسرائيلي: الأسد يرتكب أفعالاً لم نرها منذ 70 عامًا ويجب قتله

دعا وزير البناء والإسكان الإسرائيلي يؤاف غالانت، إلى اغتيال الرئيس السوري بشار الأسد، متهمًا إياه بـ«ارتكاب جرائم إبادة جماعية» ضد الشعب السوري.

وقال غالانت: «نظرًا للادعاءات الأخيرة بأن النظام السوري قام بإعدامات جماعية وحرق الجثث، يجب قتله (..) لا يوجد له مكان في هذا العالم».

وأضاف الوزير الإسرائيلي في تصريحات نقلته وكالة «آكي» الإيطالية: «واقع الأوضاع في سورية هي أنهم يعدمون أشخاصًا، يستخدمون هجمات كيميائية ضدهم، وأخيرًا يحرقون جثثهم، شيء لم نره منذ 70 عامًا»، في إشارة إلى محرقة اليهود إبان النازية.

وتابع غالانت: «بحسب نظري، نحن نتجاوز خطًا أحمر. وبحسب نظري، حان الأوان لاغتيال الأسد. الأمر بهذه البساطة»، مؤكدًا: «أي شخص يقتل الناس ويحرق جثثهم لا يوجد له مكان في هذا العالم».