رئيس وزراء فرنسا الجديد في سطور

كلف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، اليميني المعتدل إدوارد فيليب برئاسة الوزراء وتشكيل الحكومة الجديدة.

وفيليب نائب يبلغ من العمر 46 عامًا، وهو من خارج حركة ماكرون «إلى الأمام». ويعكس اختياره رغبة الرئيس الوسطي في الجمع بين كافة الأطياف السياسية، بحسب «فرانس برس».

ورئيس الوزراء المكلف غير معروف كثيرًا لدى الفرنسيين. كما أنه رئيس بلدية من حزب الجمهوريين اليميني لمدينة هافر (شمال غرب)، ومقرب من رئيس الوزراء الأسبق آلان جوبيه.

ناضل فيليب في شبابه ضد «ميشال روكار» صاحب النهج الاشتراكي- الديموقراطي قبل أن ينضم إلى صفوف اليمين.

وستكون تشكيلة حكومته، المتوقع أن تتم غدًا الثلاثاء «اختبارًا جديدًا لخلط الأوراق السياسية» الذي وعد به ماكرون الذي انتخب على أساس مشروعه (لا يمين ولا يسار) في ختام حملة كشفت عن انقسامات عميقة في البلاد.

وخصص الرئيس ماكرون، الذي تولى مهام منصبه رسميًا أمس الأحد أول رحلة له إلى الخارج، الاثنين، إلى برلين للقاء المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.