صنعاء «مدينة منكوبة».. والكوليرا تجبر السلطات على إعلان الطوارئ

أعلنت السلطات في العاصمة اليمنية (صنعاء) حالة الطوارئ واعتبرتها «مدينة منكوبة» بسبب انتشار وباء الكوليرا.

ودعت السلطات إلى مساعدة دولية للتغلب على الوباء. وقال الأمين العام للمجلس المحلي في أمانة العاصمة التي يسيطر عليها الحوثيون، أمين جمعان، مساء الأحد: «صنعاء عاصمة منكوبة في إطار حالة طوارئ صحية موقتة بسبب انتشار فجائي وبائي (للكوليرا) يحصد أرواح المواطنين من الأطفال والشيوخ والنساء، ويطال ويهدد حياة كل اليمنيين».

فيما نبه وزير الصحة لدى الحوثيين حفيط بن سالم محمد، في تصريحات لتلفزيون «المسيرة» الناطق باسم الحوثيين، إلى أن «وباء الكوليرا يتجاوز قدرات أي نظام صحي متعافٍ».

كان مدير عمليات اللجنة الدولية لـ«الصليب الأحمر»، دومينيك ستلهارت، أعلن أمس الأحد أن الكوليرا أدت إلى وفاة 115 شخصًا بين 27 أبريل و13مايو. ويعاني 8500 شخصًأ من المرض في وقت تكافح فيه المستشفيات للتعامل مع تدفق المرضى. 

من جهتها، عبَّـرت «منظمة أطباء بلا حدود»، الأحد، عن مخاوفها من ألا تتمكن السلطات الصحية اليمنية وحدها من التعامل مع الأزمة. كما ذكرت الأمم المتحدة أن 17 مليونًا، أي ما يعادل ثلثي السكان، يواجهون خطر المجاعة في اليمن.

ويتسبب وباء الكوليرا شديد العدوى بإسهال حاد وينتقل عن طريق المياه أو الأطعمة الملوثة، وقد يؤدي إلى الوفاة إن تعذرت معالجته.