عدد النازحين من الموصل يصل إلى رقم قياسي

أعلنت منظمة نرويجية غير حكومية تعنى بشؤون اللاجئين، اليوم السبت، أن عدد الهاربين من المعارك في الموصل بين القوات العراقية وتنظيم «داعش»، ارتفع بشكل كبير خلال الأيام الماضية.

وقال المجلس النرويجي للاجئين في بيان إن «التقدم الأخير لقوات الأمن العراقية داخل الموصل تسبب على الأرجح بأكبر موجة نزوح منذ مطلع السنة»، بحسب «فرانس برس». وأضافت المنظمة أن «أكثر من 20 ألف شخص وصلوا إلى مخيم حمام العليل يوم الخميس الحادي عشر من مايو أي ست مرات أكثر من عدد من وصلوا الأربعاء».

وقالت هيدي ديتريش المسؤولة عن هذه المنظمة الإنسانية في العراق: «جميع الذين يهربون من المدينة في وضع صعب للغاية»، مشيرة بشكل خاص إلى صعوبات في تأمين الغذاء خصوصًا للأطفال والرضع. وأوضحت المنظمة أيضًا أن المستشفى الميداني في مخيم حمام العليل عالج الجمعة عددًا من الأشخاص المصابين بجروح طفيفة أكثر مما عاين في أي يوم واحد منذ بدء العمل فيه قبل ستة أسابيع.

وبعد أن تمكنت القوات العراقية من استعادة القسم الشرقي من الموصل في نهاية يناير الماضي، باشرت هجومها على القسم الغربي من المدينة وبات «المتطرفون» محصورين بشكل أساسي في أحياء المدينة القديمة. ويعيش نحو 250 ألف مدني في هذه الأحياء بحسب تقديرات منظمات إنسانية، ويستخدم مقاتلو التنظيم الجهادي المدنيين دروعًا بشرية كما ينتزعون منهم آخر ما تبقى لهم من مواد غذائية. وفر نحو نصف مليون شخص من الموصل منذ بدء الهجوم على المدينة منتصف أكتوبر الماضي.

المزيد من بوابة الوسط