الفلسطينيون تضاعفوا تسع مرات بعد النكبة

تضاعف عدد الفلسطينيين بعد 69 عامًا على النكبة أكثر من تسع مرات، وقدر عددهم في العالم نهاية العام 2016 بحوالي 12.70 مليون نسمة، وهذا يعني أن عدد الفلسطينيين في العالم تضاعف 9.1 مرات منذ أحداث نكبة 1948.

واستعرضت رئيسة الإحصاء الفلسطيني علا عوض، من خلال الأرقام والحقائق والمعطيات التاريخية والحالية من النواحي الجغرافية والديموغرافية والاقتصادية أوضاع الشعب الفلسطيني عشية الذكرى التاسعة والستين لنكبة فلسطين والذي يصادف 15 مايو، بحسب «فرانس برس».

إذ قدر عدد الفلسطينيين في العالم نهاية العام 2016 بحوالي 12.70 مليون نسمة، وهذا يعني أن عدد الفلسطينيين في العالم تضاعف 9.1 مرات منذ أحداث نكبة 1948، وفق وكالة معا الفلسطينية. وفيما يتعلق بعدد الفلسطينيين المقيمين حاليًا في فلسطين التاريخية (ما بين النهر والبحر) فإن البيانات تشير إلى أن عددهم قد بلغ في نهاية العام 2016 حوالي 6.41 ملايين نسمة، ومن المتوقع أن يبلغ عددهم نحو 7.12 ملايين نسمة وذلك بحلول نهاية العام 2020 وذلك فيما لو بقيت معدلات النمو السائدة حاليًا.

وتظهر المعطيات الإحصائية أن نسبة اللاجئين الفلسطينيين في فلسطين تشكل ما نسبته 42 في المئة من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في فلسطين نهاية العام 2016، كما بلغ عدد اللاجئين المسجلين لدى وكالة الغوث في الأول من يناير للعام 2015، حوالي 5.59 ملايين لاجئ فلسطيني.

يعيش حوالي 29% من اللاجئين الفلسطينيين في 58 مخيماً

ويعيش حوالي 29% من اللاجئين الفلسطينيين في 58 مخيماً تتوزع بواقع 10 مخيمات في الأردن، و9 مخيمات في سورية، و12 مخيما في لبنان، و19 مخيما في الضفة الغربية، و8 مخيمات في قطاع غزة. وتمثل هذه التقديرات الحد الأدنى لعدد اللاجئين الفلسطينيين باعتبار وجود لاجئين غير مسجلين، إذ لا يشمل هذا العدد من تم تشريدهم من الفلسطينيين بعد عام 1949 حتى عشية حرب يونيو 1967 «حسب تعريف وكالة الغوث للاجئين» ولا يشمل أيضًا الفلسطينيين الذين رحلوا أو تم ترحيلهم العام 1967 على خلفية الحرب والذين لم يكونوا لاجئين أصلا.

كما قدر عدد السكان الفلسطينيين الذين لم يغادروا وطنهم عام 1948 بحوالي 154 ألف فلسطيني، في حين يقدر عددهم في الذكرى التاسعة والستون للنكبة حوالي 3.15 مليون نسمة نهاية العام 2016 بنسبة جنس بلغت حوالي 102.2 ذكر لكل مائة أنثى. ووفقا للبيانات المتوفرة بشأن الفلسطينيين المقيمين في أراضي 1948 للعام 2015 بلغت نسبة الأفراد أقل من 15 سنة حوالي 34 في المئة من مجموع هؤلاء الفلسطينيين مقابل 4 في المئة منهم تبلغ أعمارهم 65 سنة فأكثر، مما يشير إلى أن هذا المجتمع فتيا كامتداد طبيعي للمجتمع الفلسطيني عامة.

قدر عدد السكان الفلسطينيين الذين لم يغادروا وطنهم عام 1948 بحوالي 154 ألف فلسطيني

كما قدر عدد السكان في دولة فلسطين بحوالي 4.88 ملايين نسمة في نهاية عام 2016 منهم 2.97 مليون في الضفة الغربية وحوالي 1.91 مليون في قطاع غزة، فيما يتعلق بمحافظة القدس فقد بلغ عدد السكان في حوالي 432 ألف نسمة في نهاية العام 2016، منهم حوالي 62% يقيمون في ذلك الجزء من المحافظة والذي ضمته إسرائيل عنوة بعيد احتلالها للضفة الغربية في العام 1967.

المزيد من بوابة الوسط