بعد تهديد كومي.. «البيت الأبيض»: ترامب «قد يسجل أحاديثه»

رفض الناطق باسم البيت الأبيض الجمعة أن ينفي احتمال أن يكون الرئيس دونالد ترامب يسجل المحادثات التي يجريها في المكتب البيضوي، بعد التغريدة التي كتبها ترامب واعتبرت تهديدًا شبه مباشر لمدير إف بي آي السابق جيمس كومي.

وغرد ترامب صباح الجمعة، قائلاً: «الأفضل لجيمس كومي أن يأمل بعدم وجود تسجيلات لأحاديثنا قبل أن يباشر الإدلاء بتصريحات للصحافة». وكان ترامب قال الخميس في تصريح لشبكة «إن بي سي»، إنه تناول العشاء مع كومي مرة واتصل به هاتفيًا مرتين على الأقل منذ وصوله إلى البيت الأبيض، بحسب «فرانس برس».

وردًا على سؤال حول المعنى الحقيقي لهذه التغريدة رفض الناطق شون سبايسر تقديم أي إيضاح، مكتفيًا بالقول: «ليس لدى الرئيس أي شيء يضيفه».

وتابع: «هذا ليس تهديدًا. لقد اكتفى بتقديم الوقائع والتغريدة تتكلم عن نفسها»، إلا أن أحد الصحفيين أصر وطرح السؤال بشكل مباشر «نعم أو لا، هل يسجل الرئيس المحادثات التي تجري في المكتب البيضوي؟»، فرد الناطق باسم البيت الأبيض: «ليس لدى الرئيس أي تعليق آخر».

وأعادت تغريدة ترامب إلى الذاكرة الرئيس الأسبق ريتشارد نيكسون الذي كان يسجل محادثاته الهاتفية التي يجريها في المكتب البيضوي من دون أن يبلغ محادثيه بذلك، الأمر الذي انقلب عليه في النهاية مع فضيحة ووترغيت مما أجبره على الاستقالة.

المزيد من بوابة الوسط