واشنطن تبحث عن شخص وتخصص 10 ملايين دولار مكافأة لمن يحدد مكانه

أعلنت الخارجية الأميركية، اليوم الأربعاء، عن تخصيص عشرة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تتيح تحديد مكان محمد الجولاني قائد تنظيم «جبهة فتح الشام» (النصرة سابقًا) في سورية.

وأوضحت الوزارة في بيان «أنها المرة الأولى» التي تستهدف فيها مكافأة من الخارجية الأميركية مسؤولاً في هذه المجموعة، بحسب «فرانس برس». وكانت «فتح الشام»، فرع القاعدة في سورية، تطلق على نفسها سابقًا اسم «جبهة النصرة»، وتقول المجموعة إنها قطعت علاقاتها مع القاعدة منذ 2016، لكن واشنطن مستمرة في استخدام تسمية «جبهة النصرة» ولا تصدق ما تقوله هذه المجموعة.

وأكدت الخارجية الأميركية «أن جبهة النصرة لا تزال فرع القاعدة في سورية»، وهي ثاني أكبر مجموعة متطرفة بعد تنظيم «داعش». وكانت «فتح الشام» أعلنت في نهاية يناير 2017 اندماجها مع أربع مجموعات أخرى ضمن مجموعة أطلق عليها «هيئة تحرير الشام».

وشنت الولايات المتحدة مؤخرًا سلسلة غارات جوية في سورية استهدفت هذه المجموعة مما أدى إلى مقتل العديد من قياداتها ومسلحيها.