ترامب يتخذ قرارًا بحق سورية يثير غضب تركيا

أعلن مسؤول أميركي، الثلاثاء، أن الرئيس دونالد ترامب وافق على تسليح المقاتلين الأكراد الذين يواجهون تنظيم «داعش» في سورية.

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه أن تمويل «الدعم لوحدات حماية الشعب (الكردية) قد تم إقراره»، مضيفًا أن هذه الموافقة «تسري مع مفعول فوري، لكن تحديد جدول زمني لتسليم الأسلحة لا يزال يتطلب وضع اللمسات الأخيرة عليه».

وتسليح الأكراد مسألة مثيرة للجدل بشكل كبير بالنسبة لإدارة ترامب، حيث من المؤكد أن هذه الخطوة تثير غضب تركيا التي تعتبر وحدات حماية الشعب إرهابية.

ولم يحدد المسؤول أي نوع من الأسلحة سيتم توفيره، لكن سيتم استخدامها في المعركة المقبلة لاستعادة الرقة.

وقد أعلن قرار تسليح الأكراد بعد ساعات من اجتماع وزير الدفاع جيم ماتيس مع مسؤول تركي في الدنمارك أثناء قمة للتحالف الدولي ضد «داعش».

وأعلن ماتيس في ختام الاجتماع الثلاثاء أن الولايات المتحدة تريد إشراك تركيا في العمليات العسكرية لاستعادة مدينة الرقة السورية من أيدي تنظيم «داعش».

إلا أن ماتيس أوضح في الوقت نفسه أن الولايات المتحدة لا ترى حاليًا إمكانية مشاركة تركيا في الهجوم البري على الرقة.