إسرائيل تبلغ تركيا غضبها من تصريحات إردوغان

ذكرت مصادر دبلوماسية لـ«فرانس برس» أن مسؤولًا إسرائيليًا كبيرًا اتصل اليوم الثلاثاء بالسفير التركي للإعراب عن استيائه وغضبه من تصريحات للرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اتهم فيها الدولة العبرية بـ«الفصل العنصري والتمييز ضد المسلمين».

وأوضحت المصادر أن المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية، يوفال روتيم، اتصل بالسفير كمال أوكم بناءً على أوامر من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وأمس الاثنين هاجمت إسرائيل إردوغان بشدة ووصفه الناطق باسم وزارة خارجيتها، إيمانويل نحشون، بأنه «ينتهك حقوق الإنسان بالجملة»، مضيفًا: «من ينتهكون حقوق الإنسان بشكل منهجي في بلدهم عليهم أن يتجنبوا الوعظ الاخلاقي (للبلد) الديمقراطي الحقيقي الوحيد في المنطقة».

كان إردوغان شبه الممارسات الإسرائيلية بممارسات الفصل العنصري بحق السود في أميركا، وفي جنوب أفريقيا سابقًا. كما أنه تعهد بمنع تمرير مشروع قانون في إسرائيل يحول دون استخدام المآذن للدعوة إلى صلاة الفجر.

وعادت العلاقات بين تركيا وإسرائيل في يونيو الماضي إلى طبيعتها بعد شهور من المفاوضات السرية؛ لتنهي قطيعة استمرت ست سنوات بعد مقتل عشرة أتراك أثناء مداهمة قوات خاصة إسرائيلية سفينة «مافي مرمرة» التي كانت ضمن أسطول كسر الحصار على قطاع غزة في مايو 2010.