بوتين: لا توجد قوة قادرة على قهر الشعب الروسي

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنه «لا توجد على وجه الأرض قوة قادرة على استعباد الشعب الروسي».

وتابع بوتين، أثناء كلمة ألقاها لمناسبة الذكرى الـ72 للنصر على النازية في الحرب العالمية الثانية: «إن الشعب الروسي صنع المستحيل ودافع عن وطنه حتى الموت، وأدار العجلة الدموية للحرب العالمية الثانية إلى الوراء وسحق النازية، ووضع حدًّا للوحشية».

وبحسب بوتين فإن أسباب «اشتعال الحرب العالمية الثانية تعود إلى عدم وجود توافق لدى الدول الرائدة، ما أتاح فرصة للنازيين لامتلاك الحق في تقرير مصير الشعوب، وشن حرب شعواء؛ للاستيلاء على البلدان الأوروبية كافة».

وأضاف: «لا ننسى أبدًا أنَّ حرية أوروبا والسلام المنشود على كوكبنا تم تحقيقهما بفضل جهود آبائنا وأجدادنا».

وأكد أن «القوات المسلحة الروسية قادرة على مواجهة أي عدوان محتمل»، مشيرًا إلى أن «قضية محاربة الإرهاب تتطلب تضافر الجهود الدولية».

وأشار إلى أن «الوضع الراهن يتطلب زيادة قدراتنا الدفاعية؛، لمكافحة الإرهاب والتطرف والنازية الجديدة وغيرها من التهديدات، فلا بد من توحيد جهود المجتمع الدولي، ونحن مستعدون لهذا التعاون».

وأضاف الرئيس الروسي أن بلاده «ستقف على الدوام إلى جانب السلام، ومع مَن يختار طريق الشراكة المتكافئة. مَن يرفض الحرب كظاهرة مناهضة لحياة الإنسان وطبيعته».