6 قتلى إثر انفجار سيارة مفخخة في مقديشو

قُتل ستة أشخاص على الأقل وأُصيب عشرة آخرون، بعد ظهر أمس الإثنين، إثر انفجار سيارة مفخخة بالعاصمة الصومالية (مقديشو)، تبنته «حركة الشباب» المتطرفة، وفق ما أفاد مصدرٌ في الشرطة.

وانفجرت السيارة المفخخة على مسافة قريبة من مقهى إيطالي يقع في شارع مكتظ وسط العاصمة الصومالية يؤدي إلى القصر الرئاسي، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وقال الشرطي محمد عبد الله، الموجود في المكان للوكالة، «إلى الآن أحصينا ستة قتلى جراء الانفجار هم مدنيون. السيارة المفخخة انفجرت قرب مقهى إيطالي».

وأوضح الشاهد عبد القادر عيسى أن «الانفجار كان قويًّا جدًّا، وكان عدد كبير من الأشخاص في المكان. شاهدت العديد من القتلى والجرحى».

وأعلنت «حركة الشباب» المتطرفة، التابعة لتنظيم «القاعدة»، مسؤوليتها عن الاعتداء في بيان نُشر على موقع إلكتروني عادة ما يبث رسائل الحركة، وفقًا للوكالة.

وأشار البيان إلى أن «مقاتلي الشباب شنوا هجومًا بسيارة مفخخة استهدف عناصر من القوات الأمنية والجيش وأجهزة الهجرة» الذين يواظبون على الحضور إلى المقهى.

وأضاف أن ضابطًا رفيعًا قُـتل في التفجير، إلا أنه لم يكن ممكناً تأكيد المعلومة من مصدر مستقل.

وتتعرض مقديشو بانتظام لهجمات مماثلة يشنها متمردون تابعون لـ«حركة الشباب» المتطرفة، التي خسرت مساحات كبيرة من الأراضي في السنوات الأخيرة أمام قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي التي تدعم الحكومة الصومالية المدعومة من الأمم المتحدة.

كما توعدت الحركة منتصف فبراير بشن حرب «لا هوادة فيها» على الرئيس الصومالي الجديد محمد عبد الله محمد.