يوروبول: «داعش» يطور منصات خاصة به للتواصل الاجتماعي

قال مدير وكالة الشرطة التابعة للاتحاد الأوروبي (يوروبول)، اليوم الأربعاء، إن تنظيم «داعش» يطور وسائل للتواصل الاجتماعي خاصة به تجنبًا للحملات الأمنية على اتصالات عناصره وعلى الدعاية التي يقومون بها.

وأضاف مدير الوكالة، روب وينرايت، أن المنصة الجديدة للتنظيم على الإنترنت اُكتُشفت خلال عملية استغرقت 48 ساعة استهدفت التطرف على الإنترنت الأسبوع الماضي، بحسب «رويترز». وقال وينرايت في مؤتمر أمني في لندن: «خلال تلك العملية تبين أن تنظيم داعش يطور الآن منصة خاصة به للتواصل الاجتماعي على الإنترنت للترويج لجدول أعماله»، مضيفًا: «يظهر هذا أن بعض أعضاء داعش على الأقل ما زالوا يبتكرون في هذا الفضاء».

وخلال حملة منسقة شنتها «يوروبول» على مواد لتنظيمي «داعش» و«القاعدة» بمشاركة مسؤولين من الولايات المتحدة وبلجيكا واليونان وبولندا والبرتغال جرى رصد أكثر من ألفي تدوينة للمتطرفين منشورة على 52 منصة للتواصل الاجتماعي.

وقال وينرايت إن لجوء «داعش» لإنشاء خدمة خاصة به جاء نتيجة تضافر جهود أجهزة المخابرات والشرطة وقطاع التكنولوجيا للضغط على التنظيم المتشدد، مما دفعه للبحث عن سبل للتحايل على ذلك. وأضاف: «من المؤكد أننا جعلنا عملهم في هذا الفضاء أصعب كثيرًا، لكننا ما زلنا نرى المقاطع المصوَّرة المروعة تنشَر، والاتصالات تتم على نطاق واسع عبر الإنترنت».