5 قتلى في تفجير قرب مقر «الحكومة الموقتة» المعارضة بسورية

قتل خمسة أشخاص في تفجير سيارة مفخخة قرب مقر الحكومة الموقتة، المنبثقة عن المعارضة السورية، في مدينة أعزاز الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في شمال سورية.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، لـ«فرانس برس»: «وقع تفجير بسيارة مفخخة أمام مسجد في مدينة أعزاز في ريف حلب الشمالي وقرب مقر الحكومة الموقتة، مما أسفر عن مقتل خمسة مدنيين وشرطي».

وأشار إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى في حالات خطرة.

وأظهر فيديو نشره «مكتب أعزاز الإعلامي» على حسابه على «فيسبوك» لمكان التفجير تصاعد الدخان والنيران من سيارتين احترقتا بالكامل وتناثر الحطام في الشوارع. وشوهد عمال إطفاء وهم يحاولون إخماد النيران.

ونشر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية صورًا للتفجير الذي أكد وقوعه «أمام مبنى الحكومة السورية الموقتة».

وأُسست «الحكومة الموقتة» في نوفمبر 2013، وتعاقب على رئاستها وأعضاؤها شخصيات عدة. وهي تتولى إدارة شؤون المناطق تحت سيطرة المعارضة في الداخل السوري، ويتم انتخاب رئيسها من قبل الائتلاف المعارض.