مقتل 8 في هجوم بالقرب من السفارة الأميركية بكابل

أوقع هجوم استهدف موكبًا لقوات أجنبية الأربعاء بالقرب من السفارة الأميركية في كابل ثمانية قتلى، بعد أيام فقط على إعلان طالبان بدء هجوم الربيع.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية، نجيب دانيش، لـ«فرانس برس» إن الانفجار الذي وقع في ساعة ازدحام صباحية أوقع ثمانية قتلى و25 جريحًا «غالبيتهم من المدنيين». وأعلن حلف شمال الأطلسي إصابة ثلاثة من جنوده بجروح.

وأفاد بيان للقوات الأميركية التابعة للحلف في أفغانستان بأن «حياتهم ليست في خطر وحالتهم مستقرة ويتلقون العلاج لدى الأجهزة الطبية للتحالف».

وقال شهود كما أظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي إن العسكريين الأجانب كانوا يتنقلون على متن عربات مدرعة لنقل الجنود يستخدمونها عادة للتنقل في العاصمة الأفغانية.

وبحسب «فرانس برس»، فإن الانفجار أدى إلى تدمير ثلاث عربات مدنية ومدرعتين وأحدث فجوة على طريق محاذية للسفارة الأميركية. وقال شاهد إن الانفجار أدى إلى تناثر زجاج النوافذ والواجهات في المباني حتى بعد 600 متر.

ولا تزال طبيعة الانفجار غير معروفة. وأشار الحلف الأطلسي إلى عبوة ناسفة، بينما قال مصدر أمني أفغاني إن الهجوم نفذ بواسطة «سيارة مفخخة».

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم الذي يأتي بعد أيام على بدء «هجوم الربيع» لحركة طالبان التي توعدت باستهداف القوات الدولية.

وأطلقت طالبان على العملية اسم «عملية منصوري»، تيمنًا باسم زعيمها السابق الملا منصور الذي قتل في غارة نفذتها طائرة أميركية دون طيار في مايو 2016، وقد تولى قيادة الحركة بعد الإعلان في يوليو 2015 عن وفاة سلفه الزعيم التاريخي لطالبان الملا عمر.

المزيد من بوابة الوسط