مسيرات في غزة دعمًا للأسرى وللمطالبة بإنهاء الحصار

تظاهر آلاف الفلسطينين الثلاثاء، في مسيرات عدة في قطاع غزة دعت إليها حركة حماس للمطالبة بإنهاء الحصار على قطاع غزة ودعما للأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

وانطلقت المسيرات في مناطق عدة على طول شارع صلاح الدين في شرق القطاع غزة الواصل بين شماله وجنوبه بدعوة من «هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار» التابعة لحماس، تأكيدًا على الثوابت وتنديدًا بحصار غزة ودعمًا لصمود الأسرى في سجون الاحتلال، بحسب «فرانس برس».

وشارك ممثلون عن الفصائل الفلسطينية في المسيرات التي أطلقت عليها حماس «نذير الغضب»، وحمل المشاركون لافتات كتب على إحداها «عباس (الرئيس الفلسطيني محمود عباس) لا يمثلني»، بينما كتب على أخرى «حقنا في الكهرباء والدواء».

وقال القيادي البارز في حركة حماس إسماعيل هنية خلال مسيرة في منطقة الشجاعية شرق مدينة غزة «هذه رسالة إلى الأسرى. اليوم جماهير شعبنا الفلسطيني تقف وراء الأبطال الأسرى في معركتهم معركة الكرامة والحرية».

ويخوض الأسرى الفلسطينيون منذ 17 إبريل إضرابًا جماعيًا عن الطعام بدعوة من القيادي في حركة «فتح» مروان البرغوثي المحكوم بالسجن المؤبد، للمطالبة بتحسين ظروف سجنهم.

وتابع: «اليوم نحن نقول لا تنازل ولا تفريط بحقوقنا ولا اعتراف بشرعية الاحتلال على أرضنا، وفي الوقت ذاته، لا يجب أن يكون الرهان على الإدارة الأميركية (..) أميركا تاريخيًا منحازة للاحتلال وتشكل له كل الغطاء السياسي والعسكري. لذلك البديل هو الرهان على شعبنا».

ويستقبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء في البيت الأبيض نظيره الفلسطيني محمود عباس ويبحث معه في إعادة إطلاق جهود السلام المتعثرة مع إسرائيل.

المزيد من بوابة الوسط