محاكمة والد منفذ اعتداء الشانزليزيه بتهمة الإشادة بالإرهاب

يحاكم والد منفذ الاعتداء أمام الشانزليزيه في باريس بتهمة الإشادة بالإرهاب وتوجيه تهديدات بالقتل وهو ثمل لرجال شرطة، وفق ما أفادت النيابة العامة الأحد.

ووفق مصدر قريب من الملف، توجَّه الرجل، الجمعة، وهو في حالة سكر إلى مركز شرطة نوازي لو غران في ضاحية باريس، وقال للمسؤولين هناك إنه لو لم يقتل ابنه الشرطي، فهو نفسه «سيفعل ذلك». وأوضح المصدر أن الوالد نفى في ما بعد أن يكون أطلق تلك التصريحات.

واستدعت النيابة والد كريم شرفي أمام محكمة بوبيني الجنائية (شمال باريس) للمثول أمامها في التاسع من يونيو لتوجيهه تهديدات بالقتل ضد موظفي دولة، ودفاعه عن الإرهاب، وفق المصدر نفسه.

وفي انتظار محاكمته، وُضع الرجل تحت المراقبة القضائية. وخلال جلسة استماع، أوضح أنه استهلك الكحول وقرر تقديم شكوى إلى الشرطة بعدما علم أنَّ رئيس بلدية مدينة شيل، وهي المنطقة التي يعيش فيها وكان يسكنها ابنه أيضًا، رفض دفن جثة شرفي في مقبرة البلدية.

وكان كريم شرفي (39 سنة) قتل شرطيًّا برصاصتين في الرأس على جادة الشانزليزيه، وأصاب أيضًا شرطيين آخرين، أحدهما توفي متأثرًا بجروحه خطيرة، إضافة إلى سائحة ألمانية، قبل أن يُقتل.