موسكو: نشر صواريخ أميركية في بولندا ورومانيا انتهاك لمعاهدة الأسلحة النووية



قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان، اليوم السبت، إن قيام الولايات المتحدة بنشر أنظمة دفاع صاروخية باليستية في رومانيا وخططها لنشر أنظمة دفاعية إضافية في بولندا يمثل انتهاكًا لمعاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى.

وبدأت الولايات المتحدة منذ نحو عام تشغيل حائط صاروخي في رومانيا بقيمة 800 مليون دولار وتخطط لإنشاء موقع آخر في بولندا، معتبرة أن ذلك ضروري للدفاع عن نفسها وعن أوروبا ضد ما تسميه دولاً مارقة. وفي عام 2016 قال الكرملين إن هذا الحائط يستهدف تقويض فاعلية الترسانة النووية الروسية، وفق «رويترز».

وقالت وزارة الخارجية اليوم إن تلك الخطط انتهكت معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى التي وقعت عليها واشنطن والاتحاد السوفيتي السابق أواخر ثمانينات القرن الماضي في محاولة للحد من استخدام الصواريخ النووية والتقليدية القصيرة والمتوسطة المدى.

وأضافت الوزارة على موقعها الإلكتروني: «الحقيقة التي لا يمكن إنكارها هي أن هذه مخالفة جسيمة لالتزامات معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى».