أولوند: «من أجل أوروبا» انتخبوا ماكرون

حث الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند الفرنسيين، اليوم السبت، على انتخاب إيمانويل ماكرون ممثل تيار الوسط خلال الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية قائلاً للناخبين إن هذا واجبكم تجاه أوروبا كما هو واجبكم تجاه فرنسا.

وكان أولوند ذكر في وقت سابق أنه سيصوت لصالح وزير اقتصاده السابق لكن لم يقدم أي توجيهات بشأن التصويت. وتظهر استطلاعات الرأي أن ماكرون سيفوز بالجولة الثانية المقررة في السابع من مايو بنسبة تتراوح بين 59 و60 في المئة، لكن مارين لوبان منافسته التي تمثل اليمين المتطرف كسبت خمس نقاط مئوية على مدى الأسبوع الماضي.

واختارت لوبان اليوم المرشح الخاسر في الجولة الأولى نيكولا دوبون إنيان رئيسًا لوزرائها إذا فازت بالانتخابات الرئاسية في محاولة لكسب أصوات ناخبيه. وقال أولوند على هامش قمة للاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا: «على المرء أن يختار بطاقة الاقتراع، بطاقة ماكرون، وأن يعتبر أن ذلك يحمي (البلد) من اليمين المتطرف».

وأضاف أن الناخبين عليهم مسؤولية تجاه أوروبا وتجاه فرنسا في إشارة إلى موقف لوبان المناوئ للاتحاد الأوروبي. وقال أولوند: «التداعيات ستكون كبيرة إذا ابتعدت فرنسا عن أوروبا، واختيار الشعب الفرنسي هو اختيار ليس فقط من أجل فرنسا بل أيضًا من أجل الاتحاد الأوروبي».

المزيد من بوابة الوسط