الغارديان: خروج جماعي للمقاتلين الأجانب يضعف «داعش»

نشرت صحيفة «الغارديان» في صدر صفحتها الأولى تقريرًا تحت عنوان «الخروج الجماعي للمقاتلين الأجانب يضعف تنظيم داعش»، قالت فيه إن «عددًا ضخمًا من المقاتلين الأجانب والمتعاطفين مع تنظيم داعش بدؤوا في التخلي عنه ومحاولة دخول الأراضي التركية».

وأضافت الصحيفة في تقريرها الذي نشرته «بي بي سي»، أن «بريطاينين اثنين على الأقل وأميركي انضموا إلى هذا الرحيل الجماعي الذي يستنزف الرتب القيادية في الجماعة الإرهابية».

وأشار التقرير إلى أن «ستيفان آرستيدو من إنفليد في شمال لندن مع زوجته البريطانية، وكاري بول كلمن من فلوريدا سلموا أنفسهم للسلطات التركية الأسبوع الماضي بعدما أمضوا أكثر من سنتين في المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش».

وأردف أن «العشرات من المقاتلين الأجانب غادروا التنظيم خلال الأسابيع الماضية»، موضحًا أنه «اعتقل غالبيتهم خلال محاولتهم اجتياز الحدود إلى تركيا بعد خسارة التنظيم كثير المناطق التي كان يسيطر عليها في سورية والعراق».

وأوضح التقرير أنه «يعتقد أن من بين الفارين من التنظيم عددًا من الأسرى والمعتقلين».

ونقلت الصحيفة عن آرستيدو، وهو من أصول يونانية، قوله إنه «ذهب إلى سورية للعيش في المناطق التي كان يسيطر عليها التنظيم في الرقة والباب وليس للقتال».

المزيد من بوابة الوسط