فرنسا تتهم سورية بالوقوف وراء هجوم خان شيخون

عرض وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت الأربعاء تقريرًا يتهم دمشق بالوقوف وراء الهجوم الكيميائي في خان شيخون، الذي أوقع 87 قتيلاً في الرابع من أبريل الجاري.

وقال إيرولت إثر اجتماع لمجلس الدفاع عرض خلاله التقرير الذي تضمن نتائج تحاليل أجهزة الاستخبارات الفرنسية: «لا شك في استخدام غاز السارين. ولا شكوك إطلاقًا حول مسؤولية النظام السوري بالنظر إلى طريقة تصنيع السارين المستخدم».