نتنياهو يلغي اجتماعه بوزير الخارجية الألماني في القدس

أعلن وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل، الثلاثاء، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ألغى في اللحظة الأخيرة الاجتماع الذي كان مقررًا معه في القدس.

يأتي إلغاء الاجتماع على خلفية خطط غابريل إجراء محادثات مع ممثلي منظمات حقوقية ناقدة للحكومة الإسرائيلية.

وفي وقت سابق اليوم، هدد نتنياهو بإلغاء اجتماعه المقرر الثلاثاء مع غابريل في حال التقى هذا الأخير ممثلين لمنظمتين حقوقيتين إسرائيليتين تنتقدان الحكومة.

وأكد مسؤول إسرائيلي طلب عدم الكشف عن اسمه لـ«فرانس برس» أن «نتنياهو هدد بإلغاء الاجتماع إذا التقى غابريال مع منظمتي الصمت وبتسيلم».

وترصد «كسر الصمت» انتهاكات الجيش الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بينما تنشط «بتسيلم» في توثيق الاعتداءات والدفاع عن حقوق الإنسان وقد عارضت بشدة بناء المستوطنات الإسرائيلية.

من جهته، قال غابريل لمحطة التلفزيون العامة الألمانية: «سمعنا من وسائل الإعلام الإسرائيلية بأن رئيس الوزراء نتنياهو الذي التقيت به مرارًا وتكرارًا يريد إلغاء هذا الاجتماع لمجرد لقائنا مع ممثلين ناقدين من المجتمع المدني».

وتابع: «من الصعب عليّ أن أتصور أن يحدث هذا، لأنه سيكون مؤسفًا للغاية»، مضيفًا: «من الطبيعي خلال زياراتنا للخارج أن نلتقي مع ممثلين للمجتمع المدني».

وأوضح: «لا يمكن تصور أننا سنلغي لقاء مع نتنياهو خلال زيارة له إلى ألمانيا في حال التقى مع جهات تنتقد الحكومة الألمانية».