«مسيرة الخبز» تصل ميناء الحديدة اليمني للمطالبة بتحييده عن النزاع

وصل محتجون يمنيون إلى الحديدة على البحر الأحمر الثلاثاء بعد نحو أسبوع من انطلاقهم في مسيرة راجلة من صنعاء أطلقوا عليها اسم «مسيرة الخبز»، للمطالبة بتحييد ميناء المدينة الساحلية الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين عن النزاع.

ودخل المتظاهرون وعددهم 25 الحديدة التي تبعد نحو 225 كلم عن صنعاء وانضموا إلى متظاهرين آخرين حملوا أعلام اليمن وأرغفة خبز في إشارة إلى الأزمة الإنسانية التي يعيشها اليمن على خلفية النزاع القائم.

وقال المتظاهر علي محمد يحيى أحد المتظاهرين لـ«فرانس برس»: «لا علاقة لميناء الحديدة بالحرب. فليتحاربوا في مكان آخر وليتركوا الميناء»، مضيفًا: «الميناء هو للنساء والأطفال والعجائز».

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعًا داميًا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية، وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيدًا مع بدء التدخل السعودي على رأس تحالف عسكري في مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على أجزاء كبيرة من البلد الفقير.