توقيف ستة إسرائيليين نفذوا هجمات «إرهابية» ضد عرب بسبب الارتباط بيهوديات

أعلنت الشرطة الإسرائيلية توقيف ستة إسرائيليين بينهم جنديان متهمين بتنفيذ هجمات ضد فلسطينيين ترقى إلى «أعمال إرهابية وعنصرية»، وتوجيه التهمة إليهم رسميًا في بئر السبع بجنوب إسرائيل.

ويشتبه بأن الموقوفين استخدموا سكاكين وهراوات وقضبانًا حديدية لتنفيذ ما لا يقل عن خمسة تعديات جسدية خلال الأشهر الماضية ضد فلسطينيين، وأعمال تخريب ضد سيارات فلسطينيين، بحسب ما أوضحت الشرطة في بيان.

وتابع البيان أن المشتبه بهم تصرفوا «بدوافع قومية وعنصرية من أجل منع يهوديات من الارتباط بعلاقات مع عرب». وتحرك المشتبه بهم تحت تأثير فيديو بثته حركة «لاهافا» (الشعلة) العنصرية من اليمين المتطرف، تدعو فيه إلى «إنقاذ يهوديات متزوجات من عرب».

ووجهت إليهم التهمة بارتكاب «إعمال إرهابية»، بحسب ما أوردت الشرطة دون أن تحدد عدد الأشخاص الذين استهدفتهم هذه الاعتداءات. وفي اغسطس 2014 تظاهر اعضاء في «لاهافا» احتجاجا على زواج مسلم من يهودية قرب تل ابيب ورددوا شعارات عنصرية بينها «الموت للعرب».

كما يشن زعيم «لاهافا» بنتسي غوبشتاين بانتظام حملات ضد المسيحيين. وتنشط «الشعلة» ضد «اختلاط اليهود والزيجات المختلطة» وتستمد افكارها من حركة كاخ العنصرية المعادية للعرب التي اسسها مئير كاهانا العام 1971 وحظرت العام 1994 بعدما قتل احد اتباعه باروخ غولدشتاين 29 مصليا فلسطينيا مسلما في الحرم الابراهيمي في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

المزيد من بوابة الوسط