ماتيس: سورية وزعت طائراتها الحربية قبل قصف «الشعيرات»

قال وزير الدفاع الأميركي، جيم ماتيس، إن سورية وزعت طائراتها الحربية قبل قصف قاعدة «الشعيرات» العسكرية، واحتفظت بأسلحة كيماوية؛ الأمر الذي يتوجب تناوله عبر القنوات الدبلوماسية.

وأطلقت الولايات المتحدة عشرات الصواريخ هذا الشهر على قاعدة الشعيرات في أعقاب هجوم كيماوي أسفر عن مقتل 90 شخصًا، بينهم 30 طفلاً في خان شيخون. وقالت واشنطن إن الطيران السوري شن الهجوم بالأسلحة الكيماوية من قاعدة الشعيرات الجوية التي استهدفها الهجوم الصاروخي الأميركي، على الرغم من أن سورية تنفي هذه الاتهامات.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون» إن الضربة الصاروخية دمرت أو ألحقت أضرارًا بحوالي 20 في المئة من الطائرات العاملة في سلاح الجو السوري. وفي مؤتمر صحفي مع نظيره الإسرائيلي سُئل ماتيس هل نقل الجيش السوري طائراته الحربية إلى قاعدة روسية في اللاذقية فقال «لا شك في أنهم وزعوا طائراتهم... في الأيام القليلة الماضية».

وأكد ماتيس مجددًا أن واشنطن تعتقد أن النظام السوري احتفظ بكميات من الأسلحة الكيماوية، وأضاف «خلاصة القول أستطيع أن أؤكد بشكل رسمي إنهم احتفظوا ببعض (الأسلحة الكيماوية). هذا انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي ويجب تناوله دبلوماسيًا». وقال الجيش الإسرائيلي، الأربعاء الماضي، إنه يعتقد أن قوات الرئيس السوري بشار الأسد لا تزال تملك عدة أطنان من الأسلحة الكيماوية.