حاملة الطائرات الأميركية «كارل فنسون» تصل خلال أيام بحر اليابان

أعلن نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، أن حاملة الطائرات «يو إس إس كارل فنسون» والقطع المرافقة لها ستصل إلى بحر اليابان خلال أيام.

وقال بنس للصحفيين في سيدني إن «حاملة الطائرات ستكون في بحر اليابان في غضون أيام، قبل نهاية الشهر الجاري مع مدمرتين وطراد قاذف للصواريخ»، بحسب «فرانس برس».

وتابع: «على النظام الكوري الشمالي ألا يخطئ، فالولايات المتحدة لديها من الموارد والموظفين والوجود في هذه المنطقة من العالم ما يسمح لها بالحفاظ على مصالحنا، وعلى أمن هذه المصالح وأمن حلفائنا».

وسط توتر متصاعد مع ورود مؤشرات إلى أن بيونغ يانغ تعد لتجربة نووية سادسة، أعلنت البحرية الأميركية في 8 أبريل أنها أمرت قوة بحرية ضاربة بقيادة حاملة الطائرات «كارل فينسون» بالإبحار في اتجاه شبه الجزيرة الكورية، بعدما كان الرئيس دونالد ترامب توعد بإرسال «أسطول قوي جدًا» لردع بيونغ يانغ.

وبعد عشرة أيام على هذا الإجراء الذي اعتبره الشمال «جنونيًا»، أقر مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية بأن الأسطول يبحر في الواقع في الاتجاه المعاكس للقيام بمناورات عسكرية مع البحرية الأسترالية.