«حظر الكيماوي»: النتائج تؤكد استخدام غاز السارين في هجوم خان شيخون

قال رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أحمد ازومجو، إن نتائج فحص مؤكدة لعينات من موقع الهجوم الكيميائي في سورية تظهر أنه تم استخدام غاز السارين أو مادة مشابهة له.

وأضاف أن «عينات من 10 ضحايا لهجوم الرابع من أبريل على خان شيخون تم تحليلها في أربعة مختبرات تشير إلى التعرض لغاز السارين أو مادة تشبهه. والنتائج التحليلية التي تم الحصول عليها حتى الآن مؤكدة».

وتابع: تم نقل عينات من 3 أشخاص قتلوا في الهجوم لتحليلها في مختبرات حددتها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، مشيرًا إلى أنه تم تحليل عينات طبية عضوية أخذت من سبعة أشخاص يخضعون للعلاج في المستشفيات في مختبرين آخرين، بحسب «فرانس برس».

وصرح رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أمام المجلس الذي استأنف العمل في مقره في لاهاي الأربعاء أنه «بينما لا زلنا بانتظار تحليلات مختبرية أخرى فإن النتائج التحليلية التي تم الحصول عليها حتى الآن مؤكدة».

وأكد أن مهمة تقصي حقائق شكلتها المنظمة مستعدة للتوجه إلى خان شيخون «فور أن يسمح الوضع الأمني بذلك»، مضيفًا أن الفريق يواصل إجراء مقابلات ويجمع عينات.

وقتل في الهجوم على خان شيخون في إدلب التي يسيطر عليها المسلحون 87 شخصًا على الأقل بينهم عديد الأطفال. وأثارت صور القتلى والمصابين غضبًا دوليًا.

المزيد من بوابة الوسط