الغارديان: لاجئون صغار يُجبرون على بيع أجسادهم مقابل الوصول لأوروبا

نشرت صحيفة «الغارديان» البريطانية موضوعًا تحت عنوان «أطفال مهاجرون يضطرون لبيع أجسادهم للدفع للمهربين»، قالت فيه إن عددًا كبيرًا من الأطفال المهاجرين غير المصحوبين ببالغين يضطرون لـ«ممارسة الجنس مقابل النقود في اليونان ليدفعوا للمهربين مقابل نقلهم إلى بريطانيا أو إحدى دول شمال أوروبا».

وقالت الصحيفة إن «الأمر كشفه تقرير أشرف على إنجازه مركز الصحة وحقوق الإنسان التابع لجامعة هارفارد، وكشف عن تفشي الظاهرة بين الأطفال المهاجرين في اليونان خلال الأشهر الماضية».

ويوضح التقرير الذي نشرته «بي بي سي» أن الأطفال المهاجرين من مناطق صراع منها سورية وأفغانستان وباكستان يسعون للوصول إلى شمال أوروبا عبر اليونان التي تعد محطة أولى لهم، لكن أغلبهم تتقطع به السبل هناك بعدما تنفد منه النقود ولا يتمكنون من دفع مقابل للخطوة التالية وهي الانتقال إلى شمال أوروبا عبر عمليات التهريب.

وأكد التقرير أن بعضًا من هؤلاء الأطفال يضطرون إلى التورط في تجارة الجنس في اليونان بحثًا عن المال المطلوب لدفعه للمهربين، مؤكدًا: «لايمكننا أن نكتفي بالصمت في الوقت الذي يُستغل فيه الأطفال جنسيًا في واضحة النهار».

وتضيف الصحيفة أن «مهمتنا كبشر أن نواجه هذا الأمر المستعجل، ونتحمل مسؤولية الفعل على كل المستويات ووقف هذه الانتهاكات المخزية للكرامة وحقوق الإنسان».

المزيد من بوابة الوسط