رافضو تعزيز سلطات إردوغان يتظاهرون في اسطنبول

تظاهر نحو ألفي شخص مساء الاثنين في شوارع اسطنبول رفضًا لنتيجة الاستفتاء على توسيع سلطات الرئيس رجب طيب إردوغان.

وهتف المتظاهرون «جنبًا إلى جنب ضد الفاشية وسلكوا شوارع منطقة كاديكوي على الضفة الآسيوية لاسطنبول وصولاً إلى مقر المجلس الانتخابي الأعلى. وتزامنًا، تجمع حشد آخر في حي بشيكتاش المعروف بمناهضته إردوغان وتمسكه بالعلمانية على الضفة الأوروبية للمدينة».

وسارع أكبر حزبين معارضين، حزب الشعب الجمهوري وحزب الشعوب الديمقراطي، إلى رفض نتيجة الاستفتاء منددين بـ«تلاعب شابه»، وأكدا عزمهما طلب إعادة احتساب الأصوات.

وفي بشيكتاش، رفع المتظاهرون منشورات كتب عليها «نحن على حق، الـلا، ستكسب». وهتفوا خلال مسيرتهم «اللا، لم تنته، واللا، ستفوز»، وهما شعاران انتشرا بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي الشوارع التي عبرها المتظاهرون، كان سكان المنازل يطلون من نوافذهم ويقرعون الطناجر بأدوات المطبخ تضامنًا معهم. ولم تتحرك الشرطة حيال هذه التظاهرات لكنها حذرت من استخدام أي شعارات مسيئة.

ونظمت تظاهرات أخرى مماثلة ولكن بحجم أقل في مختلف أنحاء تركيا. ونقلت وسائل الإعلام أن 13 شخصًا اعتقلوا في أنطاليا بجنوب البلاد.

المزيد من بوابة الوسط