إردوغان: تركيا قد تجري استفتاء على عضوية الاتحاد الأوروبي

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الاثنين، أن تركيا قد تجري استفتاء على طلب عضويتها في الاتحاد الأوروبي بعدما صوت الأتراك لصالح توسيع سلطاته الرئاسية في استفتاء جرى الأحد.

وقال إردوغان في كلمة أمام القصر الرئاسي في أنقرة في إشارة إلى طلب عضوية بلاده في الاتحاد: «طوال 54 عاما، ما الذي جعلونا نفعله على باب الاتحاد الأوروبي؟ الانتظار!»، بحسب «فرانس برس».

وانتقد الرئيس التركي تهديدات قادة الاتحاد الأوروبي بتجميد مفاوضات العضوية، مضيفًا: «سنجلس ونتحدث، ويمكن أن نجري استفتاء بهذا الشأن (العضوية) كذلك».

وتابع: «الاتحاد الأوروبي يهدد بتجميد المفاوضات. بصراحة، هذا الأمر ليس ذا أهمية كبيرة بالنسبة الينا. فليبلغونا قرارهم».

وتدهورت العلاقات بين أنقرة والاتحاد الأوروبي في الأشهر الأخيرة، واتهم الرئيس التركي بعض القادة الأوروبيين بـ«ممارسات نازية» بعد إلغاء تجمعات مؤيدة له وخصوصا في ألمانيا وهولندا. ومفاوضات انضمام أنقرة إلى الكتلة الأوروبية معطلة منذ أعوام عدة.

وخلال الحملة التي سبقت الاستفتاء على توسيع سلطاته الرئاسية، أكد إردوغان مرارًا أنه سيوافق على إعادة العمل بعقوبة الإعدام، ما يشكل خطًا أحمر بالنسبة إلى بروكسل.