الأناضول: «نعم» للتعديلات الدستورية التركية تحصل على 51% من الأصوات

أظهرت نتائج نشرتها وكالة «الأناضول» على تفوق المؤيدين للتعديلات الدستورية وحصول «نعم» على 51.32% من نسبة الأصوات فى مقابل 48.68% للرافضين لهذة التعديلات وذلك بعد فرز نحو 98.68% من إجمالى عدد الأصوات.

وأغلقت مراكز الاقتراع صناديق التصويت في الاستفتاء الشعبي حول التعديلات الدستورية، في الساعة الخامسة مساء الأحد، بالتوقيت المحلي. وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أعرب، خلال الإدلاء بصوته، عن ثقته بالشعب التركي وقراره، وقال إن «قبول الشعب التركي للتعديلات الدستورية من شأنه أن يحقق قفزة وتنمية أسرع للبلاد».

وبحسب قرار اللجنة العليا للانتخابات التركية، فقد بدأت عملية التصويت في 32 ولاية بالمناطق الشرقية في تمام السابعة صباحًا، وأغلقت عند الرابعة بعد الظهر، في حين بدأت عملية الاقتراع في الولايات الأخرى في الثامنة وانتهت في الخامسة (14:00 تغ) من ذات اليوم، كما انتهت عمليات التصويت في المعابر الحدودية، بالنسبة للأتراك المقيمين في الخارج.

وتوجّه الناخبون الأتراك إلى صناديق الاقتراع، صباح اليوم، للتصويت في استفتاء شعبي على مشروع التعديلات الدستورية الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية الحاكم، ويتضمن الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي. ويحق لـ55 مليونًا و319 ألفًا و222 ناخبًا، التصويت في الاستفتاء الدستوري السابع الذي تشهده البلاد، في 167 ألفًا و140 صندوقًا بجميع الولايات، فيما جرى تخصيص 4611 صندوقًا لأصوات النزلاء في السجون.

ولإقرار التعديلات الدستورية، ينبغي أن يكون عدد المصوتين في الاستفتاء الشعبي بـ«نعم» أكثر من 50% من الأصوات (50%+1).