إغلاق مراكز الاستفتاء على الدستور في تركيا وانتهاء التصويت

أغلقت مراكز الاقتراع المخصصة للاستفتاء على تعديل الدستور التركي اليوم الأحد أبوابها أمام الناخبين، بعد انتهاء موعد التصويت.

ووصف الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الاستفتاء بأنه «تصويت من أجل مستقبل تركيا».

وبعد أن أدلى بصوته في اسطنبول، قال: «ستتقدم أمتنا إن شاء الله هنا وفي الخارج نحو المستقبل بقيامها بالخيار المنتظر»، مؤكدًا أن الاستفتاء «ليس عملية اقتراع عادية بل يهدف إلى تحويل نظام الحكم»، وفق «فرانس برس».

وبدأ صباح اليوم الناخبون الأتراك في التوجه إلى مراكز الاقتراع. وكان من حق نحو 55.3 مليون ناخب الإدلاء بأصواتهم.

الاقتراع جرى في ختام حملة سادها التوتر وشهدت تدهورًا في العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي. ويتركز في الأساس على جعل نظام الحكم رئاسيًا لا برلمانيًا، إذ بمقتضى إقرار تلك التعديلات الدستورية يلغى منصب رئيس الوزراء لمصلحة الرئيس إردوغان.