وكالة صينية تقع في خطأ «صحفي» كاد يشعل حربًا عالمية

وقعت وكالة أنباء «شينخوا» الصينية الرسمية في خطأ صحفي، كان من الممكن أن يؤدي إلى اندلاع حرب عالمية، حيث قالت الوكالة إن كوريا الشمالية «أطلقت» صاروخًا أثناء احتفالاتها بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة بعد المئة لميلاد مؤسس كوريا الشمالية كيم إيل سونغ، اليوم السبت، في حين كانت تقصد أن بيونغيانغ «استعرضت» الصاروخ فقط، بحسب ما ذكره موقع «سكاي نيوز عربية».

ومع التوتر المتصاعد بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة مؤخرًا، والتهديدات المتبادلة بين البلدين بإمكانية شن هجمات، كان من الممكن أن يعمل العنوان كمحفز على اندلاع حرب. وتلقفت وسائل إعلام أميركية العنوان، ومنها «بلومبرغ» التي نقلت عن «شينخوا» إطلاق صاروخ كوري شمالي، لكن حقيقة ما حدث كان مجرد استعراض للصواريخ محملة على شاحنات، ضمن عرض عسكري في كوريا الشمالية احتفالاً بيوم الشمس.

وسرعان ما تداركت الوكالة الصينية خطأها وأصلحته، وتبعتها في ذلك وسائل الإعلام الأميركية بما فيها «بلومبرغ». وعرضت كوريا الشمالية ما يبدو أنها صواريخ جديدة طويلة المدى وأخرى تطلق من غواصات، في يوم الشمس الذي يوافق الذكرى الخامسة بعد المئة لميلاد مؤسس البلاد كيم إيل سونغ.

وكان الهجوم الصاروخي الأميركي على قاعدة جوية سورية الشهر الجاري أثار تساؤلات بشأن خطط الرئيس الأميركي دونالد ترامب تجاه كوريا الشمالية، التي أجرت عدة تجارب صاروخية ونووية في تحد لعقوبات الأمم المتحدة. وحذرت واشنطن من أن سياسة «الصبر الاستراتيجي» مع كوريا الشمالية انتهت.