ترامب وماي يؤكدان وجود «فرصة» لإقناع روسيا بالتخلي عن الأسد

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي خلال محادثة هاتفية الاثنين، أن هناك «فرصة لإقناع روسيا بالتوقف عن دعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد».

وقالت الناطقة باسم رئاسة الوزراء البريطانية إن «رئيسة الوزراء والرئيس اتفقا على أن هناك الآن نافذة فرصة لإقناع روسيا بأن تحالفها مع الأسد لم يعد في مصلحتها الاستراتيجية»، بحسب «فرانس برس».

وأضافت أن ماي وترامب اعتبرا أن الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى روسيا الثلاثاء «تشكل فرصة لإحراز تقدم نحو حل يؤدي إلى تسوية سياسية دائمة».

وأتت المحادثة الهاتفية بين الرئيس الأميركي ورئيسة الوزراء البريطانية بعيد ساعات على الدعوة التي وجهها وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون إلى موسكو لإنهاء دعمها الأسد.

وكان جونسون ألغى زيارة مقررة إلى موسكو السبت بسبب دعمها النظام السوري، بعدما أدى هجوم كيميائي مفترض على بلدة خان شيخون التي تسيطر عليها فصائل من المعارضة السورية في محافظة إدلب إلى مقتل 87 شخصًا، بينهم العديد من الأطفال.

ودفع الهجوم الإدارة الأميركية إلى توجيه ضربة صاروخية على قاعدة عسكرية تابعة للنظام السوري في وسط البلاد. وقتل أكثر من 320 ألف شخص في سورية منذ اندلاع الحرب التي بدأت العام 2011 بتظاهرات سلمية مطالبة بالإصلاحات.