آلاف السويديين يتظاهرون ضد الإرهاب بعد حادث ستوكهولم

تظاهر آلاف السويديين ضد الإرهاب في ستوكهولم، الأحد، بعد يومين من اعتداء دامٍ بواسطة شاحنة، قالت الشرطة إن أوزبكيًّا يبدي «تعاطفًا» مع المجموعات الجهادية ارتكبه.

وشارك في التظاهرة ما بين عشرين ألفًا وخمسين ألف شخصًا، بحسب بلدية ستوكهولم. وقد جرت الدعوة إلى التظاهرات عبر «فيسبوك» بعد الاعتداء الذي وقع ظهر الجمعة في وسط ستوكهولم.

ولم تكشف الشرطة هوية المشتبه به، لكن وسائل إعلام قالت إن اسمه «رحمت عقيلوف»، وأنه عامل ورب أسرة.

وأشارت الشرطة في وقت سابق إلى أن المتهم أوقف بعد ساعات من الهجوم، وهو أوزبكي في التاسعة والثلاثين من العمر، وكان سيطرد من السويد بعد رفض طلبه الحصول على إقامة، بحسب «فرانس برس».

كان رئيس الوزراء، ستيفان لوفن، أعلن إقامة مراسم تكريم رسمية، اليوم الاثنين، للضحايا الأربعة الذين سقطوا نتيجة الحادث (سويديتان وبريطاني وبلجيكية).