واشنطن ترد على كوريا الشمالية بـ«حاملة طائرات» وقذائف صواريخ

ردت الولايات المتحدة على إطلاق كوريا الشمالية صاروخًا بالستيًا في بحر اليابان قبل أيام بتسيير حاملة طائرات أميركية باتجاه شبه الجزيرة الكورية.

وقال الناطق باسم القيادة الأميركية في المحيط الهادي ديف بنهام إن حاملة الطائرات «كارل فنسون» وأسطولها الجوي بالإضافة لمدمرتين قاذفتين للصواريخ وطراد قاذف للصواريخ، اتجهت أمس السبت صوب شبه الجزيرة الكورية بعد أن كان من المفروض أن تتوقف في أستراليا.

وأشار إلى أن هذه المجموعة القتالية وضعت «تحت التصرف كإجراء احتياطي»، متحدثًا عن تهديد مصدره الأول في المنطقة كوريا الشمالية بسبب برنامجها الصاروخي، بحسب «فرانس 24».

وأول أمس الجمعة، حذر وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون من أن بلاده قد تتحرك بمفردها ضد كوريا الشمالية في حال لزم الأمر.

وخلال لقائهما الخميس والجمعة الماضيين، ناقش الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع نظيره الصيني شي جينبينغ في فلوريدا المسألة الكورية. ويسعى ترامب إلى تدخل بكين من أجل الضغط على كوريا الشمالية لإيقاف برنامجها النووي.