داعش يعدم 50 مدنيًا بتهمة التخابر مع القوات العراقية بالموصل

أعلن مصدر محلي في محافظة (نينوى) العراقية أن تنظيم «داعش» الإرهابي أعدم اليوم السبت 50 مدنيًا في الساحل الأيمن من مدينة الموصل.

ونقلت قناة «روسيا اليوم» عن المصدر قوله إن عناصر داعش أعدموا 50 مدنيًا في منطقة رأس الجادة والمشاهدة في الساحل الأيمن غرب مدينة الموصل، بتهمة التخابر مع القوات الحكومية وترك ما يسمى أرض الخلافة. وأضاف المصدر، الذي طلب عدم كشف هويته، أن التنظيم صور عملية الإعدام بعد صدور الحكم عليهم من قبل ما تسمى بالمحكمة الشرعية في ولاية نينوى.

وتأتي هذه العملية كحلقة جديدة في مسلسل الإعدامات الجماعية التي كثف التنظيم الإرهابي تنفيذها في الآونة الأخيرة بحق المدنيين الموصليين العزل، بسبب مساعيهم مغادرة الساحل الأيمن بالموصل على خلفية تصعيد حدة القتال بين القوات العراقية والمسلحين، الذي تشهدها المنطقة حاليًا.