الشرطة السويدية تحدد هوية منفذ هجوم الدهس

أعلنت السلطات السويدية، اليوم السبت، أن المشتبه به في هجوم الشاحنة الدموي الذي وقع في ستوكهولم، مواطن أوزبكي عمره 39 عامًا وكان تحت مراقبة السلطات في السابق.

وقال قائد الشرطة دان إلياسون في مؤتمر صحفي: «لا يوجد ما يبلغنا بأننا نحتجز الشخص الخطأ»، لكنه أوضح أنه لا يعلم ما إذا كان هناك أشخاص آخرون متورطين، وقال: «لا يمكننا استثناء هذا»، بحسب «فرانس برس».

كما لفت إلياسون إلى أن الشرطة عثرت على شيء في الشاحنة «قد يكون قنبلة أو جسمًا حارقًا، ما زلنا نحقق في الأمر»، وذكر هانس إهرمان، المدعي العام السويدي، أن المشتبه به لم يتحدث إلى السلطات وأنه ليس بإمكانه تأكيد ما إذا كان مقيمًا بشكل قانوني في السويد.

وقال رئيس جهاز الأمن السويدي أندريس ثورنبرغ إن الأجهزة الأمنية تعمل مع أجهزة دول أخرى للتحقيق في الهجوم، لكنه رفض التوضيح، وأسفر الهجوم عن 4 قتلى و10 جرحى بينهم 4 بحالة خطيرة حسب وزارة الصحة السويدية.

المزيد من بوابة الوسط