هولاند يدعو إلى مواصلة العملية الأميركية ضد دمشق

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى مواصلة العملية العسكرية الأميركية ضد دمشق على المستوى الدولي.

وأعرب هولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن دعمهما الجمعة للضربة الأميركية في سورية، وحملا الرئيس السوري بشار الأسد «المسؤولية الكاملة»، لأن استخدامه للأسلحة الكيميائية لا يمكن أن يمر دون عقاب.

وجاء في بيان مشترك لميركل وهولاند أن «الأسد يتحمل المسؤولية كاملة عن هذا التطور. لجؤوه المتواصل إلى الأسلحة الكيميائية وإلى جرائم الإبادة لا يمكن أن يظل دون عقاب».

وتابع البيان أن ألمانيا وفرنسا «ستواصلان جهودهما مع شركائهما في إطار الأمم المتحدة من أجل معاقبة استخدام النظام السوري لأسلحة كيميائية».

وأوضحت الرئاسة الفرنسية أن واشنطن أبلغت باريس وبرلين قبل «ساعة أو ساعتين» من تنفيذ الضربة.

المزيد من بوابة الوسط