الأسد: لا خيار أمام سورية سوى الانتصار في الحرب

قال الرئيس السوري بشار الأسد إن بلاده ليس أمامها من خيار سوى الانتصار في الحرب الأهلية وإن الحكومة لم تستطع التوصل إلى نتائج مع جماعات المعارضة التي شاركت في محادثات السلام الأخيرة.

وأكد الأسد، في مقابلة صحيفة (فيسيرني ليست) الكرواتية نشرت الخميس، أن هدفه هو إلحاق الهزيمة التامة بالجماعات التي تقاتل حكومته. كما أكد رفضه للنظام الفيدرالي الذي تسعى جماعات كردية في شمال سورية لتطبيقه.

وقال: «الأمل لدينا كبير وهو يزداد. وهذا الأمل مرتبط بالثقة ولولا الثقة لما كان هناك أمل. بكل الأحوال ليس لدينا خيار سوى أن ننتصر بالحرب. إن لم ننتصر فهذا يعني أن تُمحى سوريا من الخارطة. لا يوجد خيار آخر لذلك. نحن واثقون ومستمرون ومصممون».

وكان أكثر من 70 شخصا بينهم 20 طفلا على الأقل سقطوا قتلى في الهجوم الكيماوي يوم الثلاثاء، ويقول الروس إن الوفيات نتجت عن تسرب من مستودع كانت المعارضة تصنع فيه أسلحة كيماوية وذلك بعد إصابته في ضربة جوية سورية. وتنفي المعارضة ذلك.