مقتل 13 حوثيًّا في غارات قرب ميناء الحديدة اليمني

قُتل 13 حوثيًّا وأُصيب عدد آخر، اليوم الأربعاء، في غارات وقصف لمروحيات التحالف العربي بقيادة المملكة السعودية جنوب مدينة الحديدة على البحر الأحمر، بحسب ما أفادت مصادر عسكرية وطبية.

وقالت المصادر، بحسب «فرانس برس »، إن الهجمات الجوية استهدفت مقار للحوثيين في منطقتي الطائف والنخلية الساحليتين على بعد نحو 10 كلم جنوب مدينة الحديدة الخاضعة لسيطرة الحوثيين. وأضافت أن الهجمات أدت أيضًا إلى تدمير خمسة قوارب صيد كان يستخدمها الحوثيون لنقل أسلحة إلى جزيرة طرفة قبالة المدينة، من ميناء الحديدة.

وتشهد المنطقة الساحلية في غرب اليمن حملة عسكرية للقوات الحكومية الموالية للرئيس المعترف به، عبد ربه منصور هادي، منذ بداية العام تهدف إلى استعادة السيطرة على كامل المنطقة من أيدي الحوثيين. وبدأ النزاع في اليمن بين قوات الحكومة والمتمردين الحوثيين الشيعة العام 2014، وتفاقم في 2015 مع قيادة المملكة السعودية في 26 مارس 2015 التحالف العسكري العربي في البلد الفقير لمساندة قوات الحكومة أثر سيطرة الحوثيين، المتهمين بتلقي مساندة إيرانية، على صنعاء ومناطق أخرى.

وقُتل في اليمن أكثر من 7700 شخص غالبيتهم من المدنيين، وأُصيب أكثر من 40 ألف شخص آخر بجروح، وفقًا للأمم المتحدة، في معارك بين الطرفين وأعمال قصف بحرًا وبرًّا وجوًّا منذ بدء الحملة السعودية التي دخلت، الأحد، عامها الثالث. وفي مارس الماضي، قُتل عشرات اللاجئين الصوماليين بينهم نساء وأطفال في إطلاق نار على مركبهم في البحر الأحمر قبالة مدينة الحديدة. وطلب التحالف العربي وضع الميناء تحت إشراف الأمم المتحدة، لكن المنظمة الأممية رفضت.

المزيد من بوابة الوسط