أميركيان من فلوريدا يعترفان بالتخطيط لمساعدة «داعش»

قالت وزارة العدل الأميركية، اليوم الثلاثاء، إن رجلين من فلوريدا اعترفا بالتآمر لتقديم دعم مادي لتنظيم «داعش» وبالتخطيط للتوجه إلى سورية للانضمام للتنظيم «المتطرف».

والرجلان مواطنان أميركيان ويعيشان في مقاطعة بالم بيتش، واعترف كل من داين أنتاني كريستيان (32 عامًا) ودارين أرنيس جاكسون (51 عامًا) بتهم التآمر لتقديم دعم مادي لـ«داعش»، وقدم جاكسون اعترافه اليوم في حين اعترف كريستيان الأسبوع الماضي، وكلاهما أقر بالذنب أمام قاضي المحكمة الجزئية الأميركية روبين روزنبرجن بحسب «رويترز».

ويواجه كل منهم حكمًا بالسجن يصل في حده الأقصى إلى 20 عامًا إذا أدينا في تهم التآمر. كما أقر كريستيان بالذنب في جناية حيازة سلاح ناري ويواجه السجن لما يصل إلى عشر سنوات إذا أدين بتلك التهمة. وألقى مكتب التحقيقات الاتحادي «إف بي آي» القبض على الرجلين مع شريكهما في الاتهام جريجوي هوبارد (53 عامًا) بعدما قاد جاكسون في يوليو الماضي سيارة تقل هوبارد ومخبرًا سريًا في «إف بي آي» إلى مطار ميامي الدولي من أجل رحلة إلى ألمانيا.

وتظهر سجلات المحكمة أن ممثلي الادعاء يزعمون أن هوبارد اشترى تذكرة إلى برلين وخطط للسفر بالقطار إلى تركيا ثم العبور إلى سورية للانضمام إلى «داعش».

المزيد من بوابة الوسط