تفاصيل مباحثات السيسي والملك عبدالله للقضية الفلسطينية في واشنطن

التقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، العاهل الأردني الملك عبدالله في العاصمة الأميركية واشنطن على هامش زيارتهما الرسمية للولايات المتحدة، وتناولت مباحثاتهما سبل دفع عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية علاء يوسف في بيان «اللقاء شهد تبادلاً للرؤى حول مختلف التطورات على الساحة الإقليمية وجهود دفع عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي»، مضيفًا أن الجانبين اتفقا «على مواصلة تنسيق المواقف بين البلدين بشكل مكثف».

والتقى السيسي، أمس الاثنين، الرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض، ومن المقرر أن يجتمع الملك عبدالله مع ترامب غدًا الأربعاء. وفي الأسبوع الماضي عقد السيسي والملك عبدالله والرئيس الفلسطيني محمود عباس اجتماعًا ثلاثيًا بمنطقة البحر الميت في الأردن، على هامش القمة العربية لتنسيق مواقفهم بشأن القضية الفلسطينية قبل زيارتهم لواشنطن ومقابلة ترامب.

وتلقى عباس دعوة من ترامب في مارس لزيارة البيت الأبيض لكن موعد الزيارة لم يتحدد بعد. وقالت رئاسة الجمهورية المصرية في بيان أمس الاثنين إن السيسي أكد خلال اجتماعه بترامب على «أهمية التوصل لحل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، (وعلى) أهمية الدور الأميركي في إحياء عملية السلام».

وأضافت أن السيسي أبدى «استعداد مصر للعمل مع الإدارة الأميركية لبلورة أفكار إحياء عملية السلام والتواصل مع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي». وأكد الزعماء العرب خلال القمة العربية التي عقدت في الأردن، الأسبوع الماضي، تمسكهم بحل الدولتين لإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي المستمر منذ عقود في ظل تزايد القلق من موقف إدارة ترامب.