المعارضة السورية: هجوم إدلب يضع محادثات جنيف «في مهب الريح»

اعتبر كبير المفاوضين في وفد المعارضة السورية إلى محادثات جنيف محمد صبرا، أن القصف بالغازات السامة الذي أودى بحياة 58 مدنياً في شمال غرب سوريا الثلاثاء يضع المفاوضات الهادفة لتسوية النزاع السوري في «مهب الريح».

وقال صبرا في تصريحات لـ«فرانس برس»، إن «الجريمة تضع كل العملية السياسية في جنيف في مهب الريح، وتجعلنا نعيد النظر في جدوى المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة بين ممثلين عن الحكومة والمعارضة السوريتين واختتمت الجمعة جولتها الخامسة».

المزيد من بوابة الوسط