فتى أميركي يعترف: خططتُ لاغتيال البابا فرنسيس

أعلنت وزارة العدل الأميركية أن فتى أميركيًا اعترف الاثنين بذنبه في التخطيط لاغتيال البابا فرنسيس خلال زيارته إلى الولايات المتحدة في 2015، في مخطط أراد تنفيذه دعمًا لتنظيم «داعش».

وقالت الوزارة في بيان نشرته «فرانس برس» إن سانتوس كولون (17 عامًا) المتحدر من نيو جيرزي (شرق) حاول الاستعانة بقناص لاغتيال البابا وتفجير عبوات ناسفة خلال القداس الذي ترأسه الحبر الأعظم في فيلادلفيا في 27 سبتمبر 2015.

لكن القناص الذي حاول الفتى الاستعانة به كان في الواقع عميلاً متخفيًا من مكتب التحقيقات الفيدرالي «إف بي آي».

واعتقل كولون قبل 12 يومًا من اليوم المحدد لتنفيذ الهجمات التي خطط لها. واعترف الفتى بأنه مذنب بتهمة تقديم دعم مادي لتنظيم «إرهابي».

وفي اعترافه قال كولون إنه حاول تنفيذ هذه الهجمات بهدف دعم تنظيم «داعش»، مشيرًا إلى أنه استخدم اسم أحمد شكور. ولم توضح الوزارة كيف تعلق الفتى بالتنظيم الجهادي وكيف كان يتواصل معه.

المزيد من بوابة الوسط