فوتشيتش رئيسا لـ «صربيا» بـ 55 % من أصوات الناخبين

فاز رئيس الوزراء الصربي ألكسندر فوتشيتش في الانتخابات الرئاسية من الجولة الأولى التي أجريت أمس الأحد.

وتغلب فوتشيتش على 10 منافسين اتهموه خلال الحملة الانتخابية بأنه يقود البلاد إلى حكم استبدادي، وفق «فرانس برس».

وحصل الرئيس الجديد (47 عامًا) على 55% من الأصوات متقدما بفارق شاسع عن أقرب منافسيه، مرشح وسط اليسار ساسا يانكوفيتش الذي حصل على حوالى 16% من الاصوات، يليه لوكا ماكسيموفيتش الذي نال 9.3% من الاصوات، بحسب تقديرات مؤسسة «ايبسوس» لاستطلاعات الرأي.

وتسلم فوتشيتش رئاسة الحكومة عام 2014، وهو قومي متشدد تحوّل الى الوسطية وتقرّب من الاتحاد الاوروبي، ويتمتع بنفوذ قوي داخل حزبه التقدمي، وبشعبية واسعة في البلاد.

ومنصب الرئيس في صربيا يعتبر الى حد كبير فخريا، لكن فوز فوتشيتش سيعيد اليه الاهمية كما كانت عليه الحال خلال عهد الليبرالي بوريس تاديتش (2004-2012).