واشنطن تحرض بكين على «التحرك» ضد كوريا الشمالية

أعلنت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي، اليوم الأحد، أن الولايات المتحدة تنوي «الضغط» على الصين لكي «تتحرك» لوقف السباق في كوريا الشمالية لتطوير السلاح النووي.

وقالت السفيرة الأميركية في مقابلة معها بثتها اليوم شبكة «إيه بي سي» قبل أيام من الزيارة المرتقبة للرئيس الصيني شي جينبينغ لواشنطن «إن الدولة الوحيدة التي تستطيع إيقاف كوريا الشمالية هي الصين، والصينيون يعلمون بذلك وعليهم التحرك كما سنواصل من جهتنا الضغط على الصين لكي تتحرك».

ويقوم الرئيس الصيني بزيارة إلى الولايات المتحدة الخميس والجمعة حيث سيعقد لقاء مع نظيره الأميركي دونالد ترامب في مقر الأخير في مارالاغو في فلوريدا. وأعلن ترامب الخميس الماضي في تغريدة على تويتر أن اللقاء مع نظيره الصيني سيكون «صعبًا جدًا»، خصوصًا بسبب الخلافات التجارية بين القوتين، وأضافت نيكي هالي أن «المحادثة الأكثر أهمية ستكون حول طريقة إدارة منع انتشار السلاح النووي في كوريا الشمالية».

وكانت بكين أعلنت وقف صادراتها من الفحم إلى كوريا الشمالية تطبيقًا للعقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة، لإقناع هذا البلد بالتخلي عن برامجه النووية والبالستية. إلا أن نيكي هالي اعتبرت هذه الخطوة غير كافية، وقالت «نعلم بأن الفحم يدخل بطرق أخرى. نريد رؤية تحركات فاعلة من قبل الصين لإدانة كوريا الشمالية ولا نريد فقط كلامًا».