بأوامر الأطباء.. الرئيس البوليفي يصمت 4 أيام

أعلن ناطق باسم الرئاسة البوليفية، اليوم الأحد، أن الرئيس البوليفي إيفو موراليس يستريح بعد عملية «ناجحة» بمستشفى في هافانا.

وقال الناطق باسم الرئاسة، رينيه مارتينيز، لشبكة تيليسور من هافانا إنّ الأطباء أزالوا «كتلة صغيرة» من حلق موراليس كانت تمنع الزعيم البالغ من العمر 57 عامًا من التحدث بشكل طبيعي، وفق وكالة «فرانس برس».

وأشار إلى أن إزالة الكتلة استغرقت 20 دقيقة فقط، مضيفًا أن الجراحة «ناجحة تمامًا».

وكتب الزعيم البوليفي اليساري على تويتر: «وفقًا للأطباء، العملية جيدة وناجحة. الآن أحتاج فقط إلى التعافي. شكرًا».

ولفت مارتينيز إلى أن موراليس يلتزم أوامر صارمة بعدم التحدث لمدة أربعة أيام على الأقل.

وأشار إلى أن توقيت عودة موراليس إلى بوليفيا سيتقرر في اليومين المقبلين.

المزيد من بوابة الوسط