المغرب تبدأ بناء المرحلة الأخيرة من إحدى أكبر محطات إنتاج الطاقة الشمسية في العالم

أطلق الملك محمد السادس، اليوم السبت، أعمال البناء في المرحلة الأخيرة من مشروع «نور» في جنوب البلاد والذي يعد من بين الأكبر في العالم لإنتاج الطاقة الشمسية.

وأوردت وكالة الأنباء الرسمية أن محطة «نور 4» التي تقع على بعد 20 كلم من مدينة ورزازات على مشارف الصحراء ستكون على مساحة 137 هكتارًا وستبلغ طاقتها الإنتاجية 72 ميغاوات. وستنتج المحطة التي ستبلغ كلفتها 750 مليون درهم (70 مليون يورو) الطاقة الكهربائية مباشرة من ضوء الشمس، وسيبدأ العمل في المحطة في الربع الأول من العام 2018 ، وسيمولها بشكل أساسي مصرف «كا اف في بنكنغروب» بحدود 659 مليون درهم (61 مليون يورو).

وسيتم تشغيلها من خلال كونسورسيوم يضم الوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن) ومجموعة «اكوا باور» السعودية. وكان المغرب دشن مشروع «نور 1» في فبراير الماضي وأطلق أعمال البناء في المرحلتين الثانية والثالثة منه واللتين أنجز منهما تباعًا 76% و74%، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وكان المغرب استضاف في نوفمبر من العام نفسه المؤتمر الدولي ال22 حول المناخ، وبعد انتهاء أعمال البناء ستبلغ القدرة الإنتاجية لمجمع نور 582 ميغاوات. وأطلق المغرب الذي يفتقر إلى مصادر الطاقة مشروع تنمية طموح لتلبية نصف حاجاته من الطاقة من خلال المصادر المتجددة.

المزيد من بوابة الوسط